جنايات الإرهاب تدين رابع بالإعدام وترفع عقوبة مدان آخر في حق مقترفي جريمة شمهروش

المواطنة نيوز30 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات
المواطنة نيوز
سلايدرمجتمع
جنايات الإرهاب تدين رابع بالإعدام وترفع عقوبة مدان آخر في حق مقترفي جريمة شمهروش

 

المواطنة نيوز: صفاء لغزوزي

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلفة بقضايا الارهاب، قبل قليل من يومه الاربعاء بالإعدام في حق المتهمين الرئيسين في قضية ذبح السائحتين الاسكندينافيتين، ويتعلق الأمر بعبد الصمد الجود، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي، ورفع العقوبة للمتهم الرابع عبد الرحمان خيالي، من المؤبد إلى الإعدام، فيما تراوحت باقي الأحكام ما بين 5 سنوات و30 سنة سجنا.
وكذا الرفع من عقوبة عبد السلام الإدريسي إلى 20 سنة سجنا عوضا عن 15 سجنا نافذا في المرحلة الابتدائية. فيما قررت هيئة المحكمة تأييد باقي الاحكام في حق المتابعين ويتعلق الأمر بكل من نور الدين بلعابد وهشام نزيه واخمايج عبد الكبير ب 30 سنة سجنا نافذا .
و الحكم ب25 سنة سجنا نافذا في حق كل من عبد اللطيف دريوش وحميد آيت أحمد وعبد الغني الشعاتي والعقيل الزغاري، وكذا تاييد 20 سنة في حق كل من سعيد توفيق وأمين ديمان وعبد العزيز فرياط وزولير كيرفوس كيفان (المتهم الذي يحمل الجنسيتين الإسبانية والسويسرية)، وأيضا ب 18 سنة في حق أيوب الشلاوي.
و ب15 سنة سجنا نافذا في حق كل من المتهمين البشير دريوش ورشيد الوالي ومحمد شقور، وب12 سنة في حق محمد بوصالح، و8 سنوات وغرامة نافذة في حق نور الدين الكهيلي، فيما قضت في حق كل من سعيد خيالي ب6 سنوات، وعبد الله الوافي ب5 سنوات.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الأخبار العاجلة