ألعاب القوى في قبضة أحيزون من جديد

المواطنة نيوز23 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 سنوات
المواطنة نيوز
رياضةسلايدر
ألعاب القوى في قبضة أحيزون من جديد

المواطنة نيوز


انتخب الجمع العام للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، أمس الاثنين، عبد السلام أحيزون رئيسا للجامعة في جو عمته الفوضى بسبب الاختلاف حول طريقة التصويت.

وحصل أحيزون، الذي كان مرشحا إلى جانب البطل العالمي والأولمبي هشام الكروج، على 43 صوتا من أصل 62، منهم 19 غائبا عن التصويت وامتناع واحد.

وفجرت طريقة التصويت خلافا حادا بعدما اعتمد رئيس الجمع العام التصويت علانية، في الوقت الذي تشبث أنصار هشام الكروج بالتصويت بسرية طبقا للمادة 17 من القانون الأساسي للجامعة الملكية الألعاب القوى و طبقا للمادة 11 من القانون الدخلي للجامعة الملكية لألعاب القوى.

وعرف الجمع العام غياب مجموعة من الأندية عن لحظة التصويت، فيما طالب هشام الكروج في تصريح صحفي بتدخل ملكي لانقاذ رياضة ألعاب القوى مشككا في مصداقية الجمع ومعترضا على الطريقة التي تم بها الجمع.

zp84O  - المواطنة نيوز

وأربك سوء التنظيم انطلاقة الجمع العام المنظم بالمعهد الملكي لألعاب القوى بعد اعتراض رؤساء أندية من أنصار هشام الكروج.

ووصف الكروج، رئيس الجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى، بـ”المغدي للفوضى” ردا على عبد السلام أحيزون حين قال “إن هناك بعض الناس يحبون الفوضى”.

وقد أحكم أحيزون قبضته على ألعاب القوى لولاية رابعة تستمر إلى 2023، وقد خول له الجمع صلاحية اختيار المكتب الجديد.

وكان قد انتخب أول مرة رئيسا للجامعة في 2006، وأعيد انتخابه في 2010، ثم فاز في ولاية ثالثة مدتها أربع سنوات (2015-2019).

هذا وقد تمت في بداية هذا الجمع العام تلاوة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما بالإجماع، وعرض تقرير مندوب الحسابات ثم فتح المجال للتدخلات والمناقشات، قبل انتخاب الرئيس.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الأخبار العاجلة