حرب البلاغات تندلع بين قيادات “البام” بسبب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني

المواطنة نيوز9 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 5 سنوات
المواطنة نيوز
سلايدرسياسة
حرب البلاغات تندلع بين قيادات “البام” بسبب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني

منير الهاشمي


سارع الأمين العام للأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماش، بإصدار بيان، مساء اليوم الأحد، معلنا أن الدعوة لاجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني، “لا تقوم على أي أساس قانوني”.

يأتي هذا بعدما دعا سمير كودار، القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، لاجتماع اللجنة، يوم السبت 15 يونيو الجاري.

وأوضح بنشماش أن الدعوة للاجتماع، “لا تستند على أي مشروعية تنظيمية أو سياسية فضلا عن أنها تتعارض مع القرارات الصادرة عن أجهزة الحزب”.

واعتبر بنشماش أن ملف اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب معروض على أنظار اللجنة الوطنية للتحكيم، والأخلاقيات إلى حين عرض تقريرها النهائي على أنظار المكتب الفيدرالي.

واستند البلاغ  إلى مقتضيات المادة 64 من النظام الأساسي في كون اجتماع باسم اللجنة التحضيرية، يعتبر لاغيا، ولا شرعية له، كما أنه يعتبر خطأ جسيما.

وأضاف البلاغ، أن الدعوة إلى عقد لقاء تواصلي باسم حزب الأصالة والمعاصرة من لدن المنسق الجهوي السابق للحزب في أكادير، يعتبر خرقا سافرا للقرار الصادر عن الأمانة العامة للحزب بتاريخ 23 ماي، والذي تم بموجبه إعلان شغور مناصب المنسقين الجهويين.

وكان القيادي في البام سمير كوادر قد أعلن أن الاجتماع الثاني للجنة، سيخصص لاستكمال هيكلة اللجنة التحضيرية، طبقا للمادة 35 من النظام الداخلي.

وكان الاجتماع الأول للجنة التحضيرية، التي تتشكل من حوالي 200 عضو، أفضى إلى إعلان كودار، المحسوب على خصوم بنشماش بمنصب رئاسة اللجنة، بينما انسحب بنشماش من الاجتماع احتجاجا على ما قال إنه “غياب الشروط الموضوعية باستكمال الاجتماع”.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الأخبار العاجلة