وزارة التضامن تطلق برنامج “رفيق” لمواكبة المصابين بإعاقة التوحد

المواطنة نيوز16 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 5 سنوات
المواطنة نيوز
مجتمع
وزارة التضامن تطلق برنامج “رفيق” لمواكبة المصابين بإعاقة التوحد

المواطنة نيوز،


أطلقت وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية برنامجا هو الأول من نوعه في المغرب لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد، سيرا على نهج عدد من الدول المتقدمة، التي أحدثت مثل هذا البرنامج كفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وكندا.

ويهدف البرنامج الوطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي الإعاقة، والذي أطلق عليه اسم “رفيق”، إلى توفير خبرات وطنية ذات كفاءة عالية في هذا المجال، وتأهيل أطر المؤسسات التربوية والصحية والاجتماعية العاملة في مجال إعاقة التوحد، وتمكين أفراد الأسر المعنية من الطرق والأساليب الملائمة في مجال إعاقة التوحد.

وسيتم تكوين 180 إطارا على مدى ثلاث سنوات، بمعدّل ستّين إطارا في السنة، سيتولّون بدورهم الإشراف على تأهيل 3600 مستفيدة ومستفيد من الأشخاص العاملين في مجال إعاقة التوحد، على مدى ثلاث سنوات.

 رفيق  - المواطنة نيوز

واعتبر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الذي ترأس حفل إطلاق برنامج “رفيق”، مساء الجمعة بالرباط، أنَّ تأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد أضحى مسألة حتمية، نظرا للصعوبات الجمّة التي يواجهها الأشخاص الذين يعانون من هذه الإعاقة في سبيل الاندماج في المجتمع.

وأبرز العثماني أنّ إطلاق البرنامج الوطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص في وضعية إعاقة التوحد يأتي تنفيذا لوعود الحكومة في برنامجها الانتخابي، واستجابة لتوصيات الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي أكّدت على ضرورة تكوين الخبراء في مجال التكفل بالأشخاص في وضعية إعاقة.

وتمّت بلورة البرنامج الوطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية بناء على البحث الوطني الثاني حول الإعاقة المنجز سنة 2014، ومخرجات السياسة العمومية المندمجة المتعلقة بالنهوض بوضعية الأشخاص في وضعية إعاقة.

بسيمة الحقاوي، وزير الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، قالت إنّ إطلاق برنامج “رفيق” يأتي لسدّ الفراغ الحاصل على مستوى تأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص في وضعية إعاقة، ولمساعدة العاملين في هذا المجال، من أطباء نفسانيين، وأطر تربوية ومساعدين اجتماعيين، وكذا أسر الأشخاص ذوي إعاقة التوحد، قصد توجيههم بخصوص كيفيات مرافقة أبنائهم لمساعدتهم على الاندماج في المجتمع.

Minist  re de la famille  de la solidarit    de l   galit   et du d  veloppement social2 708452298 - المواطنة نيوز

وأردفت الحقاوي أنّ الأقسام المُدمجة المخصصة للأطفال ذوي الإعاقة في المدرسة العمومية بحاجة ماسة إلى الخبرة، التي سيُثمرها البرنامج الوطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص في وضعية إعاقة التوحد.

ووقعت وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية شراكتين للتعاون مع وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة، بموجبها سيستفيد الأساتذة المُدرّسون في الأقسام المُدمجة، وكذلك الأطباء النفسانيون، من خبرة الأطر التي سيتمّ تكوينها من خلال برنامج “رفيق”.

وسيُشرع في تكوين الفوج الأول من مهنيي التكفل بالأشخاص في وضعية إعاقة التوحد بالجامعة الدولية بالرباط، ابتداء من الاثنين المقبل، على يد خبراء من كندا والولايات المتحدة الأمريكية والمغرب، وستُسلم لهم، بعد انتهاء التكوين يوم 15 أكتوبر المقبل، شهادات معترف بها عالميا.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الأخبار العاجلة